لاستعراض الموقع بشكل صحيح عليك الترقية لمتصفح إنترنت اكسبلورر 9 أو استخدام متصفحات اخرى مثل Chrome, FireFox, Safari

امارة تبوك تمنع اقامة ندوة طائفية مناوئة للمسلمين الشيعة

شبكة راصد الإخبارية

منعت امارة تبوك شمال السعودية مركز الدعوة والإرشاد بتبوك من تنظيم ندوة طائفية مثيرة للجدل كان مزمعا اقامتها مساء اليوم الأحد وتستهدف النيل من المسلمين الشيعة.

وكانت الندوة التي ينظمها مركز الدعوة التابع لوزارة الشئون الاسلامية والأوقاف والدعوة والارشاد أثارت سخطا واسع النطاق لدى الكثير من الكتاب والمثقفين السعوديين.

وقال ضيف الندوة الملغاة رجل الدين المتشدد الشيخ ابراهيم الفارس أنه تبلغ قرار المنع الصادر من امارة تبوك.

وأورد الفارس عبر حسابه على الموقع الاجتماعي (تويتر) مساء السبت "أمارة تبوك تمنع محاضرتي غدا عن الرافضة بدعوى الطائفية".

الندوة الملغاة التي كان مزمعا تنظيمها مساء اليوم حملت عنوان "الرافضة.. عقيدة وهدفا".

وعادة من ينبز المتشددون الوهابيون المسلمين الشيعة بمسمى "الرافضة" للحط من قدرهم.

وضمن عدد من التغريدات صبّ الشيخ الفارس جام غضبه على السعوديين الشيعة بالقول "حسينيات روافض الشرقية تضج بلعن الصحابة ولعن ولاة الأمر ولا يردعهم لا أمارة ولا وزارة".

وتابع مخاطبا امارة تبوك بالقول "لماذا يا أمارة تبوك تمنعين توعية الناس بأهداف الرافضة التوسعية الإجرامية.. أليس تسلط الرافضة علينا في القطيف وذبحهم لجنودنا ليل نهار درس لنا".

وأعرب العديد من الكتاب والناشطين من مختلف مناطق المملكة عن سرورهم لإلغاء تنظيم الندوة.

وأنشأ مغردون في "تويتر" وسما بعنوان #شكراً_إمارة_تبوك تقديرا لقرار الإمارة الغاء الندوة.

وقوبلت الندوة منذ الإعلان عنها عبر وكالة الانباء السعودية الرسمية بسيل من الانتقادات اللاذعة من ناشطين وكتابا من مختلف المناطق السعودية.

غير ان الوكالة عادت في وقت لاحق من اليوم نفسه وسحبت الخبر من موقعها الالكتروني.

وكانت الحكومة السعودية أنشأت مؤخرا مركز عالميا لحوار الأديان في العاصمة النمساوية فيينا. كما أعلنت عن عزمها تأسيس مركز للحوار المذهبي مقره في العاصمة السعودية الرياض.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 5
1
مشكور
24 / 2 / 2013م - 8:31 ص
لم نسمع بهذ المتمشيخ المدعو إبراهيم الفارس ...فهل له اؤ لأصله تاريخ في الدفاع واذؤد عن الوطن وهل نرى له اولاد او إخوة في صفوف جنود الوطن ...وهل يسمح بندوة تدعو للوحدة الوطنية والتسامح والمحبة والعطف وللطف وأتكاتف والبناء ونهضة البلاد والعباد وهذة هي اوامر الدين الحنيف التي يجهلها الفارس وشلتة ولايعرف سوى الدعوة لمناصرة اعدأ الاسلام والمسلمين بنشر التفرقة والفتن بأمراض الخبث والاحقاد اطائفية والعنصرية التي تشوه صورة الاسلام وتسئ لسمعة الوطن والمواطن وهذة الامراض يجب محاربتها والقضاء عليها ومعالجة اصحابها في المصحات العقلية من أجل حماية الوطن والمواطن إن الوقاية خير من العلاج والواجب من الدولة حسم هذة التصرفات ووضع حد لأهلها بألحساب والعقاب اصارم لاي مريض ليس لديه علم غير التفرقة والفتنة .
2
ابو مصطفى الصالح
[ SAUDI ARABIA hasa ]: 24 / 2 / 2013م - 3:55 م
بالطبع في رأي يحب تقديم الشكر لامارة تبوك على هذه الخطوة التي تحفظ اللحمة الوطنية ودرأ الفتنة ولهذا في رأي على الوحهاء في الاحساء والقطيف برفع برقية من أجل تقديم هذا الشكر
ودمتم
3
بحراني
[ شبه ألجزيره ألعربيه/جزيرة تاروت() ]: 24 / 2 / 2013م - 4:59 م
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته()ياشعب الجزيره(لانكون نعاق ننعق مع كل ناعق)هذا هو الذي تفعله الحكومه في الشعب لكي تكون الفتنه ()كل هذه الامور بتصريح من الحكومه لانه هؤلاء موظفين عند الحكومه كما تفعل الحكومه في مكه المكرمه والمدينه المنوره خطب الجمعه والاداره في الحرمين وكتب الدين في المدارس كلها ترمز الى الفتنه بين المواطنين سنه وشيعه أقصد(73)مذهب + مذهب الوهابيه)ألمسئله ليس الشيعه فقط في السعوديه وانما الشيعه يريدون أن تكون وحده حقيقيه بين اخوانهم الموطنين على انهم يحملهم وطن واحد ومصيرهم واحد وهذا مالاتريده الحكومه ولا المذهب الوهابي و(الصهاينه) لانه في الوحده تتحرر مكه المكرمه والمدينه المنوره يعني ياتي بعدها القدس الشريف(مثال)البحرين حين تتحرر ماذا يكون بعدها دول الخليج هل امريكا تقبل(؟
4
HAA
[ بلد ألأسلام ]: 24 / 2 / 2013م - 11:30 م
المسلمين السنة والشيعة يدعون الى التلاحم والتكاتف أو هذا الجاهل المدعو أبراهيم الفارس يسبب الفتن بين أبناء الوطن الواحد بس من المفروض يطرد من البلد لأنه يشوه سمعة الوطن والمواطن.
5
مشكور
25 / 2 / 2013م - 9:00 ص
هذ المعتوه عندما فشل في مناظرة المالكي العلمية التي لايفقه بها شئ رجع إلى اساسه ومؤهلاته وهي نشر النميمة والافتراء بنشر التفرقة والفتنة وهذة ديدن كل المفلسين والواجب ان يوضع في مصحة وبأشراف طبيب نفسي كبير وبعدها يحال تحت اشراف الباحث الشيخ /حسن المالكي لكي يعلمه الادب مع من يختلف معه من الفرق الاسلامية ويفهم معنى التسامح والمحبة التي يامر بها الدين الحنيف ...والله يعين البلد على مرضى العقول وبلهأالقلوب...