لاستعراض الموقع بشكل صحيح عليك الترقية لمتصفح إنترنت اكسبلورر 9 أو استخدام متصفحات اخرى مثل Chrome, FireFox, Safari

تصحيح: استشهاد شابين برصاص عناصر الأمن في غضون 24 ساعة

شبكة راصد الإخبارية
مركبة لقوات مكافحة الشغب خلال مداهمة سابقة في العوامية

سقط شابان برصاص عناصر الأمن السعودي في محافظة القطيف يومي الجمعة والسبت بينهم الشاب المطلوب أمنيا ضمن قائمة الـ 23 مرسي آل ربح.

وذكرت مصادر متطابقة في القطيف مساء السبت ان المطلوب أمنيا مرسي آل ربح لقي مصرعه متأثرا بجراحه إثر تعرضه لوابل من الرصاص من عناصر الأمن.

ولفّ الغموض مقتل شاب هو علي حسن المحروس من بلدة الخويليدة الذي قتل برصاص عناصر الأمن مساء الجمعة.

وأشارت المصادر إلى أن فرقة أمنية كانت في سيارات مدنية هاجمت الشاب الربح وسط بلدة العوامية واقتادته لجهة مجهولة وهو غارق في دماءه.

الشاب الذي تعرض إلى اصابات قاتلة وفقا لشهود عيان رجحت مصادر مختلفة احتمال وفاته متأثرا بجراحه.

وأطلق عناصر الأمن النار في وقت متأخر من مساء السبت فأردوا الشاب المحروس الذي ظهر في لقطات مصورة وهو غارق بالدماء وسط سيارته.

ودرجت السلطات السعودية على تكرار الرواية القائلة بأن اطلاق عناصر الأمن النار وسقوط قتلى ومصابين يأتي نتيجة تبادل لإطلاق النار مع مجهولين.

وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت في يناير 2012 عن قائمة ضمت 23 مطلوبا على خلفية المسيرات في القطيف ودعتهم إلى المسارعة إلى تسليم أنفسهم.

وأتهم البيان المطلوبين بالمسئولية عن "التجمعات الغوغائية، وعرقلة حركة المرور داخل الأحياء، حيازة أسلحة نارية بصفة غير مشروعة، وإطلاق النار العشوائي على المواطنين ورجال الأمن".

وسبق لعدد من المطلوبين تسليم أنفسهم في القت السلطات القبض على عدد آخر.

وفي حال تأكد مقتل الشاب الربح فسيكون المطلوب الثاني الذي يلقى مصرعه برصاص الأمن بعد الشهيد خالد اللباد الذي قتل في سبتمبر الماضي.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
عبدالله
[ تاروت الربيعية ]: 23 / 6 / 2013م - 7:14 ص
رحمة الله على الشهداء ولعنة الله على آل سعود